قام المجلس القومي للمرأة في أسوان بتكريم السيدة سنية طه واستلم الشهادة

عنها ابنها السيد صلاح ظافر.
, The National Council of Women in Aswan honored Mrs. Saneya Taha and the award was received by her son, Salah Zafer. 


سنية طه عامر: أول فتاة أسوانية تخرج للتعليم و العمل و اطلق عليها أم المعلمات في محافظة أسوان -ولدت السيدة سنية طه عامر عام ١٩١٣ بمدينة أسوان و كانت أصغر شقيقاتها الخمس، و هي الوحيدة من بين شقيقاتها التي تم إلحاقها بالدراسة حتي حصلت علي الشهادة الإبتدائية القديمة.

Sanya Taha Amer: First Girl in Aswan to Receive an Education and to Work. She was known as The Mother of Aswan Teachers. Born in 1913 in Aswan, the youngest of her five sisters and the only one who was sent to school. She obtained the old primary certificate.

وكان التعليم للبنات في ذلك الوقت في العشرينيات مشكلة كبيرة و تحدياً للتقاليد و العادات، و رغم ذلك تم إلحاق سنية بمدرسة المعلمات بمدينة سوهاج، و حصلت علي دبلوم المعلمين و هي أول فتاه أسوانية تخرج للتعليم و تحصل علي مؤهل كبير في ذلك الوقت و عملت مُدَرِسة...

Girls' education in the 20s of the last century was a big problem and a challenge to traditions and customs. However, Sanya was enrolled in the teachers' school in Sohag where she received her diploma in teaching, to become the first girl in Aswan not only to receive and education, but also to obtain a degree. She worked as a teacher.

و هي أول مُدَرِسة من بنات اسوان و أطلق عليها أم المعلمات . و تدرجت في مراحل التدريس حتي وصلت إلي منصب ناظرة مدرسة...

و كان لها دور بارز في مجال التعليم و الخدمات الإجتماعية و السياسية و الإهتمام بشئون المرأة في مختلف المجالات.

She was the first woman from Aswan to become a teacher and became known as the Mother of Teachers. She advanced in her position until she became a school principal.

Moreover, she played a prominent role in the field of education, social and political services as well as women's issues.

و فى الستينات تم إختيارها عضواً بمجلس محافظة أسوان و كانت المرأة الوحيدة في المجلس. أسست جمعية النهضة النسائية بأسوان ، و كانت رئيسة جمعية الهلال الأحمر، بالإضافة إلي رئاسة عدة جمعيات خيرية و إجتماعية اخرى.

و قد مثلت السيدة سنية المرأة المصرية و الأسوانية في عدة مؤتمرات دولية بالخارج .

و استمرت تعمل في مجال التعليم حتي توفيت في أوائل السبعينيات.

In the 1960s, she was selected as a member of the Aswan Governorate Council, and was the only woman in the council. She founded the Women's Renaissance Association in Aswan. Also, she was the President of the Red Crescent Society, in addition to chairing several other charitable and social organizations.

Sanya represented Egypt and Aswan in several international conferences abroad and continued to work in education until she died in the early 1970s.

 

المصدر: المصدر /WOMAN OF EGYPT جمع وتحرير / مصطفى ظافر

ديوان عام محافظة أسوان

aswanup
بوابة أسوان للتنمية الشاملة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

256,484