بتطبيق قاعدة الوقاية خير من العلاج أعطى اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان توجيهاته لمسئولى الصحة بتشديد الرقابة الصحية على المنافذ الحدودية سواء كانت برية أو نهرية أوجوية، بجانب الإستمرار فى رش وتطهير البرك والمستنقعات والمصارف المائية بالمبيدات اللازمة لمكافحة إنتشار الحشرات الضارة من الناموس والذباب من خلال تكثيف مرور سيارات التيفا على المناطق التى تشهد إنتشار لهذه الحشرات أو تردد للقادمين من الجنوب.

وأكد الدكتور إيهاب حنفى وكيل وزارة الصحة بأسوان أن الحجر الصحى والترصد الوقائى نجح فى اكتشاف 7 حالات مصريين وسودانيين منهم 3 حالات بمينائ ىقسطل وآرقين البريان أحدهما أثبتت التحاليل والفحوصات الطبية أنها سلبية تجاه الأمراض الوبائية وتم دخول حالتين العزل الصحى لتلقى العلاج المطلوب، بجانب 4 حالات تم دخولهم مستشفى الحميات بمدينة أسوان، وجار تقديم الخدمة العلاجية اللازمة لهم، وقد تماثلت حالة منهم للشفاء وتم خروجها من المستشفى.

ولفت إلى أن مرض الملاريا ينتقل من خلال حشرة الناموس من شخص لآخر، وهو مرض غير معد، ولكن على الرغم من ذلك فإنه يتم حاليًا تنفيذ إجراءات الترصد الوبائى والحشرى بواسطة فريق البحث السريع والتحرى برئاسة الدكتورة مروة محمود مدير إدارة الأمراض المتوطنة مدعمين بأجهزة الاستكشاف والرش. 

وأضاف إيهاب حفنى أنه تم عمل مسح وقائى فى نطاق 5 كيلو متر مربع بالمناطق التى تشهد تردد الوافدين من الخارج بمدينة دراو والتى شملت مناطق الكارنتينة وسوق الجمال والقراريش والغابة وشرق السكة الحديد وحتى قرية الشطب بحرى،  بالإضافة إلى فحص جميع المخالطين سواء مصريين أو أى جنسيات أخرى.

المصدر: المصدر / صدى البلد جمع وتحرير / مصطفى ظافر

ديوان عام محافظة أسوان

aswanup
بوابة أسوان للتنمية الشاملة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

314,416

الترجمة