عقد اللواء حازم عزت السكرتير العام لمحافظة أسوان واللواء سامى الشناوى رئيس هيئة تنمية جنوب الصعيد اجتماعاً موسعاً بحضور عدد من أعضاء الهيئة، بالإضافة إلى اللواء عماد يوسف السكرتير العام المساعد ومسئولى الإدارات والهيئات العامة والمديريات الخدمية، فضلاً عن رؤساء المدن والمراكز.

وذلك من أجل التعريف بالهيئة ودورها وأهم اختصاصاتها وأهدافها الرئيسية، بجانب تحديد آلية وأساليب التنسيق والتعاون المشترك لمواجهة كافة معوقات وتحديات التنمية بأسوان ودعم المشروعات التنموية المتعثرة بها.

وحرص اللواء حازم عزت على الترحيب بزيارة وفد هيئة تنمية جنوب الوادى للمحافظة، مشيداً بالدور الفعال للهيئة فى تخطى الروتين ودفع عمليات وجهود التنمية بأسوان، وهو الذى يتواكب مع اهتمام وخطة الدولة للإسراع بالتنمية الإقتصادية والاجتماعية والعمرانية الشاملة لمحافظات جنوب الصعيد تنفيذاً للتوجيهات المتواصلة للرئيس عبد الفتاح السيسى وبما يساهم فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 .

كما أكد السكرتير العام أن أسوان تمتلك الكثير من الموارد والثروات المحجرية والتعدينية والسمكية وغيرها من الموارد والمقومات المتنوعة التى تحتاج إلى الاستغلال والاستثمار الأمثل لها لتصبح من أهم المحافظات الواعدة اقتصادياً واستثمارياً وسياحياً وزراعياً وعلى كافة المستويات.

وخلال الاجتماع شدد حازم عزت على رؤساء المراكز والمدن بسرعة التنسيق مع الجهات المعنية من أجل إعداد الدراسات الكاملة لحصر كافة المشروعات التنموية المتعثرة على مستوى المحافظة وبيان موقفها التنفيذى وأهم المطالب والاحتياجات اللازمة لاستكمالها وذلك تمهيداً لرفعها للهيئة لدراستها وتوفير مختلف أوجه الدعم  المطلوبة للانتهاء منها فى أقرب وقت.

ومن جانبه أوضح اللواء سامى الشناوى أن الهيئة العامة لتنمية جنوب الصعيد هى هيئة تابعة لمجلس الوزراء وتضم فى عضويتها كافة الوزارات والجهات المعنية وتهدف إلى توحيد الجهود لحصر كافة الموارد والمقومات المتاحة داخل 10 من محافظات الصعيد لتعظيم الإستفادة منها واستغلالها لتحقيق التنمية الحقيقية والشاملة بمختلف جوانبها الاقتصادية والاجتماعية والاستثمارية وغيرها، وبما يساهم بشكل مباشر فى خدمة المواطنين البسيطاء وتوفير حياه كريمة لهم ، مشيراً إلى أن هذا اللقاء يأتى ضمن مجموعة من الاجتماعات والجولات الميدانية التى يقوم بها أعضاء الهيئة للوقوف من أرض الواقع على كافة مصادر وموارد التنمية المتاحة بأسوان تمهيداً لدراستها وبحث استغلالها بالشكل الأمثل لتحقيق التنمية المستدامة لها والاستفادة من فوائدها وتأثيراتها الإيجابية فى تحسين الظروف المعيشية وخلق فرص عمل حقيقية للشباب .

وشهد الاجتماع استعراض وتسليط الضوء على عدد كبير من المشروعات المتعثرة بكافة مراكز ومدن أسوان والتى منها مشروع إنشاء مستشفى إدفو العام ، بجانب مشروع توصيل الصرف الصحى وامتداده ليصل إلى منطقة الرتاج وقرية المالكية بمدينة الرديسية، علاوة علي مشروع إعادة تشغيل 3 مجازر بقرى سلوا وكلح الجبل والسباعية بمركز إدفو، بالإضافة إلى المشروعات الزراعية والإنتاجية المتوقفة بقرى أدندان وقورته والسبوع، وأيضا مشروع إنشاء 32 وحدة سكنية بقرية المالك ، فضلا عن مشروع توصيل شبكات الصرف الصحى لعمارات جبل الزلط القديمة بمركز كوم أمبو ، ومشروع إعادة تشغيل بيت البدارة لتربية الدواجن بمركز دراو والذى يضم أيضاً ورشة للنجارة ، وبالتوازي مشروع إنشاء الصالة المغطاة ومبنى مديرية الشباب ومشروع ترفيق المنطقة الصناعية بالعلاقى والذى وصل نسبة التنفيذ فيه إلى 70%  ، ومشروع إحلال وتجديد مرسى العبارات النهرية بمدينة أبو سمبل السياحية بمركز أسوان.

كما شملت المشروعات المتعثرة أيضاً مشروع تشغيل مصنعى تدوير المخلفات بأسوان وإدفو، ومشروعات توصيل مياه الشرب والصرف الصحى للقرى المحرومة والنائية بمختلف المراكز وخاصة بقرى وادى الصعايدة والعون الغذائى .

المصدر: المصدر/ اليوم السابع جمع وتحرير/ مصطفى ظافر

ديوان عام محافظة أسوان

aswanup
بوابة أسوان للتنمية الشاملة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

395,060

الترجمة