تلوث مياه النيل بأسوان

    تعود تفاصيل الأزمة عندما أنشئ "مصرف السيل" فى ستينيات القرن الماضى، لحماية مدينة أسوان من مخاطر السيول التى تسقط بغزارة من الجهة الشرقية فى اتجاه النيل شمالاً، ويمتد طول هذا المصرف لنحو 9 كيلومترات من الجنوب الشرقى لمدينة أسوان لأقصى شمالها، حتى تصب مياه السيول فى هذا المصرف ومنها إلى النيل.

مصرف السيل يحمل مياه الصرف الصحى التى تصب فى النيل

    ومع مرور الوقت وتزاحم الكتلة السكانية بشرق مدينة أسوان، بدأ مصرف السيل يأخذ دوراً آخر عندما بدأ مجموعة من المواطنين المخالفين يستخدمونه كمصرف للمجارى ومياه الصرف، وبدأ مصنع كيما بأسوان فى التخلص من بعض المخلفات الخطرة للمصنع بالمصرف، وأيضاً استخدمه معسكر الأمن المركزى مصرفاً للتخلص من مياه الصرف، وتجمعت هذه المخلفات من مياه الصرف وغيرها فى هذه الترعة التى تصب يومياً ما يعادل 120 ألف متر مكعب "حسب ما ورده تقرير صادر عن جهاز شئون البيئة فى أسوان مؤخراً".

مياه الصرف الصحى تصب فى مياه النيل بأسوان

    اتخذ محافظ أسوان الأسبق، قراراً بالتنسيق مع الوزارات المعنية بالبدء فى مشروع الحل العاجل، بإنشاء محطتى معالجة مياه الصرف الصحى "كيما 1 وكيما2" لرفع مياه الصرف الصحى من مصرف السيل، والاستفادة من المياه المعالجة فى إقامة غابات شجرية على مساحة 5 آلاف فدان، يستفاد من أخشابها، ولكن الإنفاق المادى على المشروع والذى تخطى الـ185 مليون جنيه، أصبح عائقاً لدى الحكومة فى دفع مزيد من الأموال لاستكمال المشروع.

ثم تمت الموافقة ، على حل المعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحى بأسوان، والتى يتم تصريف كميات كبيرة منها فى نهر النيل مباشرة.

مياه الصرف الصحى تختلط بمياه النيل

وأضاف الأهالى، أنهم استنفذوا صبرهم من تصريحات المسئولين، والذين يرون أن مشروع رى "الغابات الشجرية" هو الحل الأمثل للتخلص من مياه الصرف الصحى بدل من مصبها فى نهر النيل، إلا أن هذا المشروع لم يخرج للنور بصورته الكاملة منذ أن بدأ فيه محافظ أسوان الأسبق.

 

اعداد وتجميع /رندة عزمى محمد

المصدر: جريدة اليوم السابع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 241 مشاهدة

ديوان عام محافظة أسوان

aswanup
بوابة أسوان للتنمية الشاملة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

637,763

الترجمة