جزيره الفنتين

تقع جزيرة الفنتين فى مواجهه مدينه اسوان وهى جزيره صخريه جرانيتيه عرفت فى النصوص المصريه باسم (ابو) اى سن الفيل ثم اصبحت فى اليونانيه (الفنتين) ربما اشاره الى انها كانت مركزا لتجاره الفيل او سن الفيل واستقر فيها انسان ماقبل التاريخ فى حوالى عام3500ق.م وهناك اشارات الى وجود لالهه ساتت الهه الجزيره فى هذه الفتره المبكره من تاريخ مصر.
ثم هناك ايضا معبد للاله خنوم شيد فى عصور مختلفه ومقياس للنيل وجبانه للكباش المقدسه رمز الاله خنوم وبوابه من عهد الملك امنحتب الثانى والمبنى التذكارى لتخليد ذكرى (حقا ايب) احد حكام الفنتين فى عهد الملك (بيبى الثانى ) والذى شيد فى الدوله الوسطى حيث اعتبر هذا الحاكم كشخصيه مقدسه
كما تضم الجزيره بقايا كنيسه من القرن السادس الميلادى  واطلال لمساكن الجاليه الارميه التى استقرت فى الجزيره فى اواخر التاريخ المصرى القديم  ومن اهم اثار الجزيره المعبد البطلمى للالهه ساتت والذى يرجع باصوله الى بدايات التاريخ المصرى القديم ومعبد اخر لنفس الالهه والذى اقيم فى عهد الملكه حتشبسوت والذى اضيفت اليه اضافات فى العصور المتاخره ومعبد للالهه ساتت من الاسره السادسه واطلال سور المدينه ومنازل وقلعه ترجع للدوله القديمه.

 جزيره فيله

جزيره صغيره تتوسط مجرى نهر النيل تقع على بعد حوالى 4كم الى الجنوب من خزان اسوان وتتكون جزيرة فيلة من مجموعه من الصخور الجرانيتيه الورديه وعرفت فى النصوص المصريه باسم ( انس الوجود) ربطا بقصه من قصص التراث الشعبى ومنذ الانتهاء من بناء خزان اسوان واثار جزيره  فيله (معابد ايزيس) تتعرض لغمر المياه عندما يرتفع منسوب مياه النيل بشكل متجدد مما ادى الى تعرضها للمخاطر وبعد ان قررت مصر بناء السد العالى اصبح واضحا ان مجموعه معابد فيله كغيرها من معابد وعمائر بلاد النوبه سوف تغرق نهائيا ومن هنا دعت مصر منظمه اليونسكو وكل دول العالم لاعداد حمله لانقاذ اثار النوبه وجرى نقل المعابد من اماكنها الى اماكن اكثر ارتفاعا لتفادى ارتفاع منسوب مياه النيل فى بحيره ناصر وكان من بينها مجموعه معابد ايزيس فى فيله والتى تقرر بعد دراسات طويله نقلها الى جزيره اجيليكا المجاوره . 

جزيره اجيليكا 

تقع جزيره اجيليكا بالقرب من جزيره فيله وقد انتقلت مجموعه معابد ايزيس الى هذه الجزيره وغرقت جزيره فيله نهائيا .

جزيره بجا

وهى جزيره ضخريه جرانيتيه مقابله لجزيره اجيليكا وكانت مركزا للاله اوزيريس حيث اعتقد المصريون ان جزء من جسم اوزيريس قد دفن فى هذا المكان وتضم جزيرة بجا اطلال مقاصير شيدت للاله اوزيريس فى عصور مختلفه .

جزيره سهيل

تقع جنوب اسوان و جزيره سهيل  صخريه جرانيتيه سجل على صخورها مئات النقوش بالخط الهيروغليفى من قبل المتجهين نهرا نحو الجنوب حيث كانوا يتوقفون فى الجزيره لينالوا قسطا من الراحه ويزودون بالمؤن
تتضمن النقوش موضوعات مختلفه دنيويه ودينيه ولعل اشهرها النص الذى يعرف بلوحه المجاعه والمنقوش على اعلى صخور الجزيره عند الطرف الجنوبى الشرقى ويحكى النص قصه مجاعه حدثت فى عهد الملك زوسر نتيجه لانخفاض مياة النيل فاستبد الضيق بالملك الذى طلب بدوره من رئيس الكهنه ان يتقصى الامر فجاءه الرد بان قريه الفنتين هى التى تمنع تدفق مياه النيل وتروى القصه ان زوسر راى فى الحلم الاله خنوم اله المنطقه الذى ذكره بقوته وسيطرته على مياه النيل ولما استيقظ الملك امن بان خنوم هو صاحب السلطان على منابع النيل وان عليه ان يسترضيه فامر بتقديم القرابين له ووقف مساحات شاسعه من الاراضى لمعبده والظاهر ان هذه القصه التى سجلت فى العصر البطلمى تصور خشيه كهنه خنوم من نفوذ الالهه ايزيس الذى اخذ فى الازدياد  فارادوا بهذه القصه ان يستدروا عطف ملوك البطالمه عليهم وان يثبتوا حرص الملوك منذ اقدم الازمنه منذ عهد زوسرعلى ارضاء الههم خنوم.

جمع وتحرير / البرت ثروت

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة

ديوان عام محافظة أسوان

aswanup
Aswanup بوابة التنمية الشاملة بمحافظة أسوان »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

47,154