أعلنت البعثة الأثرية التابعة لوزارة الآثار والعاملة بمشروع تخفيض المياة الجوفية بمعبد كوم أمبو بأسوان عن نجاح البعثة فى الكشف عن أقدم ورشة لصناعة فخار الدولة القديمة. حيث أكد الدكتور . مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار أن الاكتشاف يقع في المنطقة الواقعة بين مدخل متحف التماسيح وشط نهر النيل، ويرجع تاريخها إلي فترة الأسرة الرابعة المصرية (٢٦١٣-٢٤٩٤ ) فترة بناة الأهرام.

واوضح أن تلك الورشة تتكون من حفر نصف دائرية لصناعة الفخار بطريقة القوالب(مدقات الفخار)، تم تصميمها بشكل متجاور في أرضية الورشة. كما يوجد بداخل الحفر كتل حجرية دائرية الشكل لدق وضرب الطين المراد تشكيلة في هيئة أواني. كما وجدت البعثة علي أقدم عجلة حجرية لصناعة الفخار في مصر القديمة في هيئة قرص دوار من الحجر الجيري turn table وقاعدة مجوفة، وهي تعد من أنواع العجل التي كانت تدارباليد وأطلق عليها العلماء اسم العجلة البسيطة.

واشار إلي أنه علي الرغم من كثرة المناظر المصورة التي توضح تطور أنواع العجل المستخدمة لصناعة الفخار إلا أنه لم يتم العثورعلي أية عجلة فخاري حقيقية تعود إلي عصرالدولة القديمة، لافتاً إلي أنه قد سبق وتوصل عالم الآثار فيرنر “verner “ إلي العثورعلي رأس عجلة مصنوع من الطين المحروق داخل معبد الملكة “ خنتكاوس” الثانية بمنطقة آثار أبيصير داخل ورشة لصناعة الفخار ملحقة بالمعبد ويعد الأكتشاف من أهم الاكتشافات القليلة والنادرة التي تلقي الضوء علي طبيعة الحياة والصناعات اليومية في مصرالقديمة وتطور الفن المصري القديم في تحسين وتطوير أدوات الصناعة لمواكبة متطلبات الحياة اليومية.

المصدر: كتابة وتحرير / مصطفى محمد صلاح الدين

ديوان عام محافظة أسوان

aswanup
Aswanup بوابة التنمية الشاملة بمحافظة أسوان »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

48,414